خيالات ملائكية تكسر سطوة برد فيينا!!..

خيالات ملائكية تكسر سطوة برد فيينا!!..

شطرنج للإعلام*

هناك بالفعل التقى الجمعان, وقفت مشدوهاً هامساً, بأي آلاء الحضور أحدث..

في أمسية شعرية عامرة أقامها “البيت العربي النمساوي للثقافة والفنون” فيينا, وذلك ضمن برنامج لجنته الأدبية والتي ينطلق برنامجها المعتاد من أولوية التجسيير بين الأدباء العرب في الوطن الأم وبالعكس ومن خلال حشد وخلق فعاليات يتم من خلال الدعوات الخاصة التي تتحول إلى عامة من حيث الغاية المراد منها ربط الأواصر بين أبناء الجاليات العربية هنا في المغترب..

القراءات هذه المرة كانت لعدد من الشعراء السوريين..

الفعالية بدأت بكلمة تقديمية لرئيس اللجنة الأدبية في البيت العربي الدكتورة إشراقة حامد والتي قدمت بدورها رئيس البيت الذي رحب بالحضور وقدم لمحة سريعة عن نشاطاته..

شارك في القراءة كلٌ من الشعراء, نسيم نصر والشاعر عمر حمود والشاعرة وئام فتال والشاعر عدي الهلال, وعزف لها الفنان ياسر الشيخ.

قدم للأمسية طلال مرتضى.

ما هو لافت هذه المرة هو أن القاعة كانت مكتظة بالحضور وهذا على غير عادة الملتقيات الأخرى الفاعلة هنا.. البعض حضر الأمسية وقوفاً..

وهو ما جعل رئيس اللجنة الأدبية د. إشراقة. يعتلي المنبر لمرة تالية لتقول:

أشي بأن ثمة أرواح ملائكية تطير الآن هائمة في شوارع فيينا.

ثمة شكر تالي للفنان صاحب الأصبع الذهبية “علي العساف” الذي دأب على توثيق الأمسية عبر اشتغاله على عدة كاميرات رصدت كوادر القاعة كلها.

شطرنج للإعلام, كما عودكم على الحضور عنكم.. هو عينكم حيث تكونوا.. نقل لكم الأمسية على صفحة الزميل طلال مرتضى وسوف يترك لكم ما التقط من تصاوير.

الغطية:

لوريس فرح

علي العساف

طلال مرتضى

* موقع إعلامي عربي/ فيينا.

Please follow and like us:

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *