صباح الخير يا ماجدات بني معروف!!..

صباح الخير يا ماجدات بني معروف!!..

 

طلال مرتضى*

 

 

صباح الخير يا سلطان باشا..

صباح الخير ي شيوخنا الأفاضل.. أقبل رؤوسكم وأيدكم شيخاً.. شيخاً

وجويد.. جويد..

صباح الخير ع النشاما.. على الكل النشاما..

صباح الخير لكل الذين خرجوا اليوم من بيوتهم في السويداء وريفها للبحث عن رغيف خبز كرامتهم واغتالتهم يد الغدر السوداء..

قسما بأن دمائكم التي أريقت غيلة هذا الصباح لن تذهب هدرا.. وعد دين في رقاب الشرفاء.. وعد أمانة في سجل الذين عاهدوا وما بدلوا تبديلا..

صباح الخير يا أهلي ببراق.. وناسها الطيبين..

صباح الخير للهيت والهيات.. “صبحك بالخير.. يا شيخ أبو عماد نوفل”.. صباح الخير لأميرة مضافة بيت الشيخ أبو عماد.. الخالة أم عماد وبناتها..

صباح الخير يا قرية الصورا.. وشقا.. وبكا.. وريمة.. وريمة حازم..

صباح الخير سالي.. يا أقرب نقطة ضو إلى الله.. “المشنف” وأهلها الطيبن الرائقين.. مرحبا يا أل الخطيب وشيوخ أل الخطيب.. مرحبا للمدرسة اللي وضع حجر أساسها جمال عبد الناصر..
صباح الخير ي ابن الله “الخضر” أقبل وأنحني أمام كل حجر من حجارة مقامكم الطاهر الشريف..

صبحك بالخير يا شيحان.. يا هامة الله على أرض الجبل..

صباح الخير لمسلسل الخربة.. وكل أبطاله الناس الطيبين الذين لا يعرفون كيف يصنع الغدر.. صباح يليق بكم أينما كنتم..

صباح الخير لبلدة سليم وقنوات, سلام لكل الرجال الذين كانوا ينتظرون على خطنا ملقانا هناك..

صباح الخير يا سويداء القلب.. من عنقود قلبك إلى أخر رصيف..

صباح الخير لكل الذين رجعوا لبيوتهم قبل أن يركبوا باصات الشام ليتنكبوا السلاح دفاعا عن السويداء وأهلها..

صباح الخير لسوق الخضرة وكل البائعين الذين لم ترهبهم تفجيرات الصباح.. محبتي لكل الذين لم يزالوا يصرخون ملء حناجرهم:

_ بندورة.. خيار بلدي.. عنب أخضر.. أسود.. بطيخ.

ولم ينادوا:

_ تكبير… تكبير.. ما رميت….. لكن الله رمى..

الله يرمي الموت بقلوبكم يا من لا يعرفكم الله.. ولم يرمي برميكم الأعمى الأبرياء الذين لا ذنب لهم..

صباح الخير لك أصدقائي “البواركة”.. فردا.. فردا.. ما أجمل حضور أرواحكم البيضاء.. التي كسرت سواد الحرب..

صباح الخير صلخد والمزرعة….

صباح الخير يا القريا.. قرّية العز والفخار.. قرية الرجال الفحول.. قرية الشوارب التي ما أن مسها الوعد حتى صارت واقعا..

صباح الخير لكل حجر أسود.. أبيض.. بمقام الباشا سلطان.. لكل حد من حدوده الخمسة..

صباح الخير لكل البيارق التي تلمستها جميعا في مقامه الشريف.. يبارق العز.. بيارق الميامين الذين علموا غورو وأخوة التين معنى الكرامات.

صباح الخير لكل اللي فيها من أوادم, سواء كانوا معنا أو علينا.. لا ضير الدم واحد.. والوطن واحد.. والله واحد..

صباح الخير يا جميل شقير.. أحيي سمرة جبينك.. بعيداً عما تحمله لنا من “محبات”, صباح الخير لقلبك لأنك قلت وأعلنت موقفك وأنت في القريا من دون أن تلوذ بدولة مارقة.. أحييك تحية الانتصار.. وقريبا يعيد النشاما الرجال, عربة معناك إلى دربها..
ستنتهي معاناة قصتك “التجديف في الوحل” قريبا.. وان وعد الله حق..

الوقت مبكر.. لأقول لكل عابري الطريق وخلال مرورهم معمل تصنيع العرق, كأسكم يا رجال.. كأس الحاملين بيارق النصر المؤزر..

صباح الخير لكل سائقي الجرارات الذين اصطفوا أمام معمل العرق بحمولة عرباتهم من عنب السويداء..

صباح الخير لكل الغافين تحت تلك العربات بانتظار دورهم..

صباح الخير لكل مثقفي السويداء فردا.. فردا.. كتاباً وشعراء وفنانين وغيرهم..

صباح الخير يا فرحان الخطيب.. ورياض طبرا.. وليندا عبد الباقي وأنور رشيد..

صباح الخير يا أمير الشعراء.. باسم عمرو.. نهارك يليق بحضورك.. كأمير ابن أمير..

صباح الخير ي داوود أبو شقرا.. وعصام الداهوك..

صباح الخير ومساه.. لـ”سوااده” مقهى الذكريات الجميلة..

صباح الخير يا بنات مكارم.. وصباح العطر ل “سلمى” فايز البشير.. سلمتي الغالية.. شاء أم أبى.. الأخير..

مرحبا يا حوط.. حوطتك بالشوق.. مرحبا ي عنب حوط وتينها..

صبحك بالخير باش مهندس جهاد وكل أخوته بحوط..
صباح الخير يا حمد بوعساف ورفعت بوعساف..

صباح الخير أبو نيرودا.. مشهور خيزران.. شاعر “الخرفيش والخبيزة” زاد أهلي الفقراء..

صباح الخير يا “أم الرمان” وشيوخها وناسها الطيبين ومضافاتهم التي لا بيبان لها..

صباح الخير أخوووي الكبير أبو طلال نايف العاقل.. صباح المرجلة صباح المراصد التي فقعت عينها حين ركزت في روحها العلم الأحمر الصارخ المزركش بنجمتين خضراويين.. نهارك عزة ومحبة وفكر..

صباح الخير يا غارية المحبات.. وأهلها النجب.. صبحك بأنوار الأنبياء كلهم خالتي أم ياسر قماش ومدين.. أقبل أيديك هذا الصباح وأنت تولمين للعائدين من بيادر النصر منسف المليحية.. يسعد صباحك أنت وكل أخواتي بالبيت..

صباح الخير يا سويداء الروح من شمالك إلى جنوبك.. من غربك إلى شرقك.. صباح يليق بك لا يعكره نعيق بوم أجرب “فيصل قاسم”..

صباح الخير كبيرة خبأتها في نهاية الصباحات, لم أعرف كيف ألقي بهذا الصباح على الماجدات, الصابرات, الثابتات, الراسخات, سنديانات الله على أرض جبله, البازلتيات, الغاويات, العاشقات, الفاتنات الهيبة والحضور, اللواتي علمن أولادهن بفطرة الحليب وقبل أن “ينطق الننة..حب الوطن”.. اللواتي دفعن بفلذات أكبادهن قرابين.. كي تستعيد سوريتنا ثوب زهوها.. ما من كلمات أكتبها لصباحكن الأجمل..
صباح الخير أخوتي من المقرن.. إلى المقرن..
أكيد الرجال للشدائد.. وشدة وتزول.

 

 

*كاتب سوري/ فيينا.   

Please follow and like us:

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *